موقع ومنتدبات ابو ريوف
عزيزي هنا مملكة أبو ريوف للابداع

يجب عليك التسجيل لتتمكن من المشاركه والمشاهده لاقسام الموقع والبث المباشر المدير العام أبو ريوف

المشرفون : محمد منسي - ملكة الحب
لكم منا أجمل تحيه


M E T O

موقع ومنتدبات ابو ريوف

كل مساهمه في هذا المنتدى بشكل أو بآخر هي تعبر في الواقع عن رأي صاحبها
 
الرئيسيةبوابة METOاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
اهلا باصدقاء أبو ريوف بعد غياب اربع سنين اعود لمنتداكم الجميل لطالما علمت بأني هنا معكم استنشق عطراً يفوح من اقلامكم لكم مني كل الحب والتقدير أخوكم الصغير أبو ريوف

توقيت الرياض
المواضيع الأخيرة
» حديثٌ إلى نافخ الناى
اليوم في 14:22 من طرف محمد منسى

» قصيدة أنت دير الهوى وشعري صلاة لمحمود حسن إسماعيل
الأحد 20 يناير 2019 - 18:51 من طرف محمد منسى

» قصيدة الأطلال لإبراهيم ناجى
الأحد 20 يناير 2019 - 18:47 من طرف محمد منسى

» قصيدة القمر العاشق على محمود طه
الأحد 20 يناير 2019 - 18:44 من طرف محمد منسى

»  قصيدة صلوات في هيكل الحب لأبو قاسم الشابى
الأحد 20 يناير 2019 - 18:41 من طرف محمد منسى

» قصيدة ياليل الصبّ متى غده لالحصري القيروانى
الأحد 20 يناير 2019 - 18:38 من طرف محمد منسى

» قصيدة اضحى التنائي لابن زيدون
الأحد 20 يناير 2019 - 18:33 من طرف محمد منسى

» قصيدة "مجلس الحبيب" للشاعر صفي الدين الحلى
الأحد 20 يناير 2019 - 18:29 من طرف محمد منسى

» قصيدة قمر بغداد لابن زريق البغدادي
الأحد 20 يناير 2019 - 18:26 من طرف محمد منسى

» قصيدة اليتيمة لدوقلة المنبجي
الأحد 20 يناير 2019 - 18:24 من طرف محمد منسى

» قصيدة يا ظبية البان للشريف الرضى
الأحد 20 يناير 2019 - 18:21 من طرف محمد منسى

» قصيدة أرَاكَ عَصِيَّ الدّمعِ شِيمَتُكَ الصّبرُ لأبى فراس الحمدانى
الأحد 20 يناير 2019 - 18:20 من طرف محمد منسى

» قصيدة يا خَلِيلَيَّ تَيَّمَتْني وَحيدُ لابن الرومى
الأحد 20 يناير 2019 - 18:17 من طرف محمد منسى

» قصيدة فوز للعباس بن الاحنف
الأحد 20 يناير 2019 - 18:15 من طرف محمد منسى

»  قصيدة يزيد بن معاوية وامطرت لؤلؤا
الأحد 20 يناير 2019 - 18:13 من طرف محمد منسى

» قصيدة عزة لكثير عزة
الأحد 20 يناير 2019 - 18:11 من طرف محمد منسى

» قصيدة لبنى قيس بن ذريح
الأحد 20 يناير 2019 - 18:08 من طرف محمد منسى

» قصيدة بثينة لجميل بن معمر
الأحد 20 يناير 2019 - 18:06 من طرف محمد منسى

» ليلي لمجنون ليلي
الأحد 20 يناير 2019 - 18:04 من طرف محمد منسى

» قصيدة المنخل اليشكرى
الأحد 20 يناير 2019 - 18:01 من طرف محمد منسى

» عيد ميلاد سعيد بدر البدور المشرف العام
السبت 19 يناير 2019 - 19:35 من طرف ملكة الحب

» امراة خافت الله فاعزها
الجمعة 18 يناير 2019 - 23:06 من طرف محمد منسى

»  قصه رعب , الفندق المسكون قصه رعب طويله
الجمعة 18 يناير 2019 - 22:46 من طرف محمد منسى

» لعنة الفراعنة:
الجمعة 18 يناير 2019 - 22:33 من طرف محمد منسى

» مدينة مهجورة
الجمعة 18 يناير 2019 - 11:10 من طرف محمد منسى

» خيط العنكبوت ترجمة: عصام رياض حمزة
الجمعة 18 يناير 2019 - 11:02 من طرف محمد منسى

» صحابة رسول الله
الخميس 17 يناير 2019 - 19:17 من طرف محمد منسى

» نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه
الخميس 17 يناير 2019 - 18:55 من طرف محمد منسى

» الشياطين
الخميس 17 يناير 2019 - 11:27 من طرف محمد منسى

»  ملحمة جلجاميشؤ
الخميس 17 يناير 2019 - 11:18 من طرف محمد منسى

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محمد منسى - 19733
 
ملكة الحب - 1145
 
ابو ريوف METO - 324
 
جلالة الملكه - 180
 
باكى - 67
 
الحربي - 36
 
صلاح اليب2 - 35
 
زهرالورد - 30
 
اكينو ملوال - 29
 
رشيد سويدة - 29
 

شاطر | 
 

 نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 9, 10, 11  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 20:27

توجب له المغنم. ويرفع بها عنه المغرم وكذلك المرء المسلم البرئ من الخيانة ينتظر من الله إحدى الحسنيين. إما داعي الله فما عند الله خير له. وإما رزق الله فإذا هو ذو أهل ومال ومعه دينه وحسبه. إن المال والبنين حرث الدنيا والعمل الصالح حرث الآخرة وقد يجمعهما الله لأقوام فاحذروا من الله ما حذركم من نفسه.
واخشوه خشية ليست بتعذير (1). واعملوا في غير رياء ولا سمعة فإنه من يعمل لغير الله يكله الله إلى من عمل له (2). نسأل الله منازل الشهداء. ومعايشة السعداء ومرافقة الأنبياء.
____________________
الميسر أي المقامر. وفي الكلام تقديم وتأخير ونسقه كالياسر الفالج كقوله تعالى (غرابيب سود) وحسنه أن اللفظتين صفتان وإن كانت إحداهما إنما تأتي بعد الأخرى إذا صاحبتها يريد أن المسلم إذا لم يأت فعلا دنيئا يخجل لظهوره وذكره ويبعث لئام الناس على التكلم به فقد فاز بشرف الدنيا وسعادة الآخرة فهو شبيه بالمقامر الفائز في لعبه لا ينتظر ألا فوزا أي أن المسلم إذا برئ من الدناءات لا ينتظر إلا إحدى الحسنيين إما نعيم الآخرة أو نعيم الدارين فجدير به أن لا يأسف على فوت حظ من الدنيا فإنه إن فاته ذلك لم يفته نصيبه من الآخرة وهو يعلم أن الأرزاق بتقدير رزاقها فهو أرفع من أن يحسد أحدا على رزق ساقه الله عليه وقوله فاحذروا ما حذركم الله من نفسه يريد احذروا الحسد فإن مبعثه انتقاص صنع الله تعالى واستهجان بعض أفعاله وقد حذرنا الله من الجرأة على عظمته فقال وإياي فارهبون وإياي فاتقون وما يفوق الكثرة من الآيات الدالة على ذلك (1) مصدر عذر تعذيرا لم يثبت له عذر أي خشية لا يكون فيها تقصير يتعذر معه الاعتذار (2) العامل لغير الله لا يرجو ثواب عمله من الله وإنما يطلبه ممن عمل له فكأن الله قد تركه إلى من عمل له
(٦١)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 20:29

٦٢
أيها الناس إنه لا يستغني الرجل وإن كان ذا مال عن عشيرته ودفاعهم عنه بأيديهم وألسنتهم وهم أعظم الناس حيطة من ورائه (1) وألمهم لشعثه وأعطفهم عليه عند نازلة إذا نزلت به. ولسان الصدق يجعله الله للمرء في الناس خير له من المال يورثه غيره (2) (منها) ألا لا يعدلن أحدكم عن القرابة يرى بها الخصاصة أن يسدها بالذي لا يزيده إن أمسكه ولا ينقصه إن أهلكه (3). ومن يقبض يده عن عشيرته فإنما تقبض منه عنهم يد واحدة وتقبض منهم عنه أيد كثيرة ومن تلن حاشيته يستدم من قومه المودة (أقول الغفيرة ههنا الزيادة والكثرة من قولهم للجمع الكثير الجم الغفير والجماء الغفير. ويروى عفوة من أهل أو مال. والعفوة الخيار من الشئ يقال أكلت عفوة الطعام. أي خياره. وما أحسن المعنى الذي أراده عليه السلام بقوله. ومن يقبض يده عن عشيرته إلى تمام الكلام فإن الممسك خيره عن عشيرته إنما يمسك نفع يد واحدة فإذا احتاج
____________________
وجعل أمره إليه (1) حيطة كبينة أي رعاية وكلاءة ويروى حيطة بكسر الحاء وسكون الياء مخففة مصدر حاطه يحوطه أي صانه وتعطف عليه وتحنن. والشعث بالتحريك التفرق والانتشار (2) لسان الصدق حسن الذكر بالحق وهو في القرابة أولى وأحق (3) الخصاصة الفقر والحاجة الشديدة ينهى أمير المؤمنين عن إهمال القريب إذا كان فقيرا ويحث
(٦٢)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 20:31

إلى نصرتهم واضطر إلى مرافدتهم (1) قعدوا عن نصره وتثاقلوا عن صوته فمنع ترافد الأيدي الكثيرة وتناهض الأقدام الجمة.
24 - ومن خطبة له عليه السلام ولعمري ما علي من قتال من خالف الحق وخابط الغي من إدهان ولا إيهان (2) فاتقوا الله عباد الله وفروا إلى الله من الله. وامضوا في الذي نهجه لكم وقوموا بما عصبه بكم (3). فعلي ضامن لفلجكم آجلا وإن لم تمنحوه عاجلا (4) 25 - ومن خطبة له عليه السلام وقد تواترت عليه الأخبار باستيلاء أصحاب معاوية على البلاد وقدم عليه عاملاه على اليمن وهما عبيد الله بن العباس وسعيد بن نمران لما غلب عليها بسر بن أبي أرطاة (5) فقام عليه السلام إلى المنبر
____________________
على سد حاجته بالمال وأنواع المعاونة فإن ما يبذل في سد حاجة القريب لو لم يصرفه في هذا السبيل وأمسكه لنفسه لم يزده في غناه أو في جاهه شيئا ولو بذله لم ينقصه من ذلك كذلك ومعنى أهلكه بذله (1) المرافدة المعاونة (2) الادهان المنافقة والمصانعة ولا تخلو من مخالفة الظاهر للباطن والغش. والإيهان الدخول في الوهن وهو من الليل نحو نصفه وهو هنا عبارة عن التستر والمخاتلة وقد يكون مصدر أوهنته أضعفته أي لا يعرض علي فيه ما يضعفني. وخابط الغي والغي يخبطه وهو أشد اضطرابا ممن يخبط في الغي (3) عصبه بكم ربطه بكم أي كلفكم به وألزمكم بأدائه ونهجه بكم أوضحه وبينه (4) لفلجكم أي لظفركم وفوزكم (5) يقال بسر بن أبي أرطاة وبسر بن أرطاة وهو عامري من
(٦٣)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 20:34

ضجرا بتثاقل أصحابه عن الجهاد ومخالفتهم له في الرأي فقال ما هي إلا الكوفة أقبضها وأبسطها (1). إن لم تكوني إلا أنت تهب أعاصيرك (2). فقبحك الله (وتمثل بقول الشاعر) لعمر أبيك الخير يا عمرو إنني * على وضر من ذا الإناء قليل (3) (ثم قال عليه السلام) أنبئت بسرا قد اطلع اليمن (4) وإني والله
____________________
بني عامر بن لؤي بن غالب سيره معاوية إلى الحجاز بعسكر كثيف فأراق دماء غزيرة واستكره الناس على البيعة لمعاوية وفر من بين يديه وإلى المدينة أبو أيوب الأنصاري ثم توجه واليا على اليمن فتغلب عليها وانتزعها من عبيد الله بن العباس وفر عبيد الله ناجيا من شره فأتى بسر بيته فوجد له ولدين صبيين فذبحهما وباء باثمهما قبح الله القسوة وما تفعل ويروى أنهما ذبحا في بني كنانة أخوالهما وكان أبوهما تركهما هناك وفي ذلك تقول زوجة عبيد الله.
يا من أحس بابني اللذين هما * كالدرتين تشظى عنهما الصدف يا من أحس بابني اللذين هما * قلبي وسمعي فقلبي اليوم مختطف من ذل والهة حيرى مدلهة * على صبيين ذلا إذ غدا السلف خبرت بسرا وما صدقت ما زعموا * من إفكهم ومن القول الذي اقترفوا أنحى على ودجي ابني مرهفة * مشحوذة وكذاك الإثم يقترف ويروى هذه الأبيات بروايات شتى فيها تغيير وزيادة ونقص (1) أقبضها وأبسطها أي أتصرف فيها كما يتصرف صاحب الثوب في ثوبه يقبضه أو يبسطه (2) جمع أعصار ريح تهب وتمتد من الأرض نحو السماء كالعمود أو كل ريح فيها العصار وهو الغبار الكثير إن لم يكن لي ملك الكوفة على ما فيها من الفتن والآراء المختلفة فأبعدها الله وشبه الاختلاف والشقاق بالأعاصير لإثارتها التراب وإفسادها الأرض (3) الوضر غسالة السقاء والقصعة وبقية الدسم في الإناء (4) اطلع اليمن بلغها وتمكن منها وغشيها بجيشه
(٦٤)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 20:36

لأظن أن هؤلاء القوم سيدالون منكم باجتماعهم على باطلهم وتفرقكم عن حقكم (1). وبمعصيتكم إمامكم في الحق وطاعتهم إمامهم في الباطل، وبأدائهم الأمانة إلى صاحبهم وخيانتكم.
وبصلاحهم في بلادهم وفسادكم. فلو ائتمنت أحدكم على قعب لخشيت أن يذهب بعلاقته (2). اللهم إني قد مللتهم وملوني وسئمتهم وسئموني فأبدلني بهم خيرا منهم وأبدلهم بي شرا مني. اللهم مث قلوبهم كما يماث الملح في الماء (3). أما والله لوددت أن لي بكم ألف فارس من بني فراس بن غنم (4) هنالك لو دعوت أتاك منهم * فوارس مثل أرمية الحميم
____________________
(1) سيدالون منكم ستكون له الدولة بدلكم بذلك السبب القوي وهو اجتماع كلمتهم وطاعتهم لصاحبهم وأداؤهم الأمانة واصلاحهم بلادهم، وهو يشير إلى أن هذا السبب متى وجد كان النصر والقوة معه ومتى فقد ذهبت القوة والعزة بذهابه، فالحق ضعيف بتفرق أنصاره والباطل قوي بتضافر أعوانه (2) القعب بالضم القدح الضخم (3) مث قلوبهم أذبها ماثه يميثه دافه أي أذابه (4) بنو فراس بن غنم بن خزيمة ابن مدركة بن الياس بن مضر أو هم بنو فراس بن غنم بن ثعلبة بن مالك بن كنانة حي مشهور بالشجاعة ومنهم علقمة بن فراس وهو جذل الطعان ومنهم ربيعة ابن مكدم حامي الظعن حيا وميتا ولم يحم الحريم أحد وهو ميت غيره: عرض له فرسان من بني سليم ومعه ظعائن من أهله يحميهن وحده فرماه أحد الفرسان بسهم أصاب قلبه فنضب رمحه في الأرض واعتمد عليه وأشار إليهن بالمسير فسرن حتى بلغن بيوت الحي وبنو سليم قيام ينظرون إليه لا يتقدم أحد منهم نحوه خوفا منه حتى رموا
* في نسخة: لو دعوت أتاك. بخطاب المؤنث
(٦٥)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 20:39

ثم نزل عليه السلام من المنبر. أقول الأرمية جمع رمي وهو السحاب. والحميم هاهنا وقت الصيف. وإنما خص الشاعر سحاب الصيف بالذكر لأنه أشد جفولا وأسرع خفوفا (1) لأنه لا ماء فيه. وإنما يكون السحاب ثقيل السير لامتلائه بالماء وذلك لا يكون في الأكثر إلا زمان الشتاء. وإنما أراد الشاعر وصفهم بالسرعة إذا دعوا والإغاثة إذا استغيثوا. والدليل على ذلك قوله: هنالك لو دعوت أتاك منهم.
26 - ومن خطبة له عليه السلام إن الله بعث محمدا صلى الله عليه وسلم وآله نذيرا للعالمين.
وأمينا على التنزيل. وأنتم معشر العرب على شر دين وفي شر دار.
متنخون * بين حجارة خشن وحيات صم (2) تشربون الكدر وتأكلون الجشب (3)
____________________
فرسه بسهم فوثبت من تحته فسقط وقد كان ميتا (1) مصدر غريب لخف بمعنى انتقل وارتحل مسرعا والمصدر المعروف خفا (2) الخشن جمع خشناء من الخشونة، ووصف الحيات بالصم لأنها أخبثها إذ لا تنزجر. وبادية الحجاز وأرض العرب يغلب عليها القفر والغلظ فأكثر أراضيها حجارة خشنة غليظة، ثم إنه يكثر فيها الأفاعي والحيات فأبدلهم الله منها الريف ولين المهاد من أرض العراق والشام ومصر وما شابهها (3) الجشب
* تنخ بالمكان: أقام به
(٦٦)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 20:41

وتسفكون دماءكم وتقطعون أرحامكم. الأصنام فيكم منصوبة والآثام بكم معصوبة (1). (ومنها) فنظرت فإذا ليس لي معين إلا أهل بيتي فضننت بهم عن الموت. وأغضيت على القذى. وشربت على الشجى. وصبرت على أخذ الكظم (2) وعلى أمر من طعم العلقم (ومنها) ولم يبايع حتى شرط أن يؤتيه على البيعة ثمنا (3) فلا ظفرت يد البائع وخزيت أمانة المبتاع. فخذوا للحرب أهبتها. وأعدوا لها عدتها. فقد شب لظاها وعلا سناها. واستشعروا الصبر فإنه أدعى إلى النصر.
27 - ومن خطبة له عليه السلام أما بعد فإن الجهاد باب من أبواب الجنة فتحه الله لخاصة أوليائه وهو لباس التقوى ودرع الله الحصينة وجنته الوثيقة (4).
فمن تركه رغبة عنه ألبسه الله ثوب الذل وشملة البلاء. وديث
____________________
الطعام الغليظ أو ما يكون منه بغير أدم (1) معصوبة مشدودة تمثيل للزومها لهم. وقد جمع في وصف حالهم بين فساد المعيشة وفساد العقيدة والملة (2) الكظم بالتحريك الحلق أو الفم أو مخرج النفس والكل صحيح ههنا، والمراد أنه صبر على الاختناق. وأغضيت غضضت طرفي على قذى في عيني وما أصعب أن يغمض الطرف على قذى في العين. والشجا ما يعترض في الحلق وكل هذا تمثيل للصبر على المضض الذي ألم به من حرمانه حقه وتألب القوم عليه (3) ضمير يبايع إلى عمرو بن العاص فإنه شرط على معاوية أن يوليه مصر لو تم له الأمر (4) جنته بالضم وقايته
(٦٧)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 20:44

بالصغار والقماءة (1) وضرب على قلبه بالأسداد (2) وأديل الحق منه بتضييع الجهاد وسيم الخسف (3) ومنع النصف. ألا وإني قد دعوتكم إلى قتال هؤلاء القوم ليلا ونهارا، وسرا وإعلانا، وقلت لكم اغزوهم قبل أن يغزوكم، فوالله ما غزي قوم في عقر دارهم إلا ذلوا (4) فتواكلتم وتخاذلتم حتى شنت الغارات عليكم وملكت عليكم الأوطان. وهذا أخو غامد قد وردت خيله الأنبار (5) وقد قتل حسان ابن حسان البكري وأزال خيلكم عن مسالحها (6) ولقد بلغني أن الرجل منهم كان يدخل على المرأة المسلمة والأخرى المعاهدة
____________________
(1) ديث مبني للمفعول من ديثه أي ذلله وقمؤ الرجل ككرم قمأة وقماءة أي ذل وصغر (2) الاسداد جمع سد يريد الحجب التي تحول دون بصيرته والرشاد. قال الله " وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون " ويروى بالاسهاب وهو ذهاب العقل أو كثرة الكلام أي حيل بينه وبين الخير بكثرة الكلام بلا فائدة (3) أديل الحق منه أي صارت الدولة للحق بدله، وسيم الخسف أي أولى الخسف وكلفه والخسف الذل والمشقة أيضا والنصف بالكسر العدل، ومنع مجهول أي حرم العدل بأن يسلط الله عليه من يغلبه على أمره فيظلمه (4) عقر الدار بالضم وسطها وأصلها وتواكلتم وكل كل منكم الأمر إلى صاحبه أي لم يتوله أحد منكم بل أحاله كل على الآخر ومنه يوصف الرجل بالوكل أي العاجز لأنه يكل أمره إلى غيره. وشنت الغارات فرقت عليكم من كل جانب كما يشن الماء متفرقا دفعة بعد دفعة وما كان إرسالا غير متفرق يقال فيه سن بالمهملة (5) أخو غامد هو سفيان ابن عوف من بني غامد قبيلة من اليمن من أزد شنوءة بعثه معاوية لشن الغارات على أطراف العراق تهويلا على أهله. والأنبار بلدة على الشاطئ الشرقي للفرات ويقابلها على الجانب الغربي هيت (6) جمع مسلحة
(٦٨)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 20:46

فينتزع حجلها وقلبها وقلائدها ورعاثها (1) ما تمتنع منه إلا بالاسترجاع والاسترحام (2) ثم انصرفوا وافرين (3) ما نال رجلا منهم كلم ولا أريق لهم دم. فلو أن امرأ مسلما مات من بعد هذا أسفا ما كان به ملوما بل كان به عندي جديرا. فيا عجبا والله يميت القلب ويجلب الهم من اجتماع هؤلاء القوم على باطلهم وتفرقكم عن حقكم فقبحا لكم وترحا (4) حين صرتم غرضا يرمى يغار عليكم ولا تغيرون.
وتغزون ولا تغزون. ويعصى الله وترضون فإذا أمرتكم بالسير إليهم في أيام الحر قلتم هذه حمارة القيظ (5) أمهلنا يسبخ عنا الحر (6) وإذا أمرتكم بالسير إليهم في الشتاء قلتم هذه صبارة القر (7) أمهلنا ينسلخ عنا البرد، كل هذا فرارا من الحر والقر فإذا كنتم من الحر
____________________
بالفتح وهي الثغر. والمرقب حيث يخشى طروق الأعداء (1) المعاهدة الذمية. والحجل بالكسر خلخالها. والقلب بالضم سوارها. والرعاث جمع رعثة بالفتح ويحرك بمعنى القرط ويروى رعثها بضم الراء والعين جمع رعاث جمع رعثة (2) الاسترجاع ترديد الصوت بالبكاء. والاسترحام أن تناشده الرحم (3) وافرين تأمين على كثرتهم لم ينقص عددهم والكلم بالفتح الجرح (4) ترحا بالتحريك أي هما وحزنا أو فقرا والغرض ما ينصب ليرمى بالسهام ونحوها فقد صاروا بمنزلة الهدف يرميهم الرامون وهم نصب لا يدفعون وقوله ويعصى الله يشير إلى ما كان يفعله قواد جيش معاوية من السلب والنهب والقتل في المسلمين والمعاهدين ثم أهل العراق راضون بذلك إذ لو غضبوا لهموا بالمدافعة (5) حمارة القيظ شدة الحر (6) التسبيخ بالخاء المعجمة التخفيف والتسكين (7) صبارة الشتاء شدة برده والقر بالضم البرد
(٦٩)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 20:48

والقر تفرون فإذا أنتم والله من السيف أفر. يا أشباه الرجال ولا رجال. حلوم الأطفال. وعقول ربات الحجال (1). لوددت أني لم أركم ولم أعرفكم. معرفة والله جرت ندما وأعقبت سدما (2) قاتلكم الله لقد ملأتم قلبي قيحا. وشحنتم صدري غيظا. وجرعتموني نغب التهمام أنفاسا (3). وأفسدتم على رأيي بالعصيان والخذلان حتى لقد قالت قريش إن ابن أبي طالب رجل شجاع ولكن لا علم له بالحرب لله أبوهم وهل أحد منهم أشد لها مراسا وأقدم فيها مقاما مني (4) لقد نهضت فيها وما بلغت العشرين، وها أنا ذا قد ذرفت على الستين (5).
ولكن لا رأي لمن لا يطاع 28 - ومن خطبة له عليه السلام أما بعد فإن الدنيا قد أدبرت وآذنت بوداع (6) وإن الآخرة
____________________
(1) حجال جمع حجلة وهي القبة وموضع يزين بالستور والثياب للعروس. وربات الحجال النساء (2) السدم محركة الهم أو مع أسف أو غيظ. والقيح ما في القرحة من الصديد. وشحنتم صدري ملأتموه (3) النغب جمع نغبة كجرعة وجرع لفظا ومعنى والتهمام بالفتح الهم وكل تفعال فهو بالفتح إلا التبيان والتلقاء فإنهما بالكسر. وأنفاسا أي جرعة بعد جرعة (4) مراسا مصدر مارسه ممارسة ومراسا أي عالجه وزاوله وعاناه (5) ذرفت على الستين زدت عليها ويروى نيفت بمعناه. وفي الخطبة روايات أخرى لا تختلف عن رواية الشريف في المعنى وإن اختلفت عنها في بعض الألفاظ. انظر الكامل للمبرد (6) آذنت أعلمت
(٧٠)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 20:50

قد أشرفت باطلاع ألا وإن اليوم المضمار (1). وغدا السباق. والسبقة الجنة (2) والغاية النار. أفلا تائب من خطيئته قبل منيته؟ ألا عامل لنفسه قبل يوم بؤسه (3)؟ ألا وإنكم في أيام أمل (4) من ورائه أجل. فمن عمل في أيام أمله قبل حضور أجله نفعه عمله. ولم يضرره أجله. ومن قصر في أيام أمله قبل حضور أجله فقد خسر عمله. وضره أجله. ألا فاعملوا في الرغبة كما تعملون في الرهبة (5). ألا وإني لم أر كالجنة
____________________
وإيذانها بالوداع إنما هو بما أودع في طبيعتها من التقلب والتحول، فأول نظرة من العاقل إليها تحصل له اليقين بفنائها وانقضائها وليس وراء الدنيا إلا الآخرة فإن كانت الأولى مودعة فالأخرى مشرفة. والاطلاع من اطلع فلان علينا أتانا فجأة (1) المضمار الموضع والزمن الذي تضمر فيه الخيل. وتضمير الخيل أن تربط ويكثر علفها وماؤها حتى تسمن ثم يقلل علفها وماؤها وتجري في الميدان حتى تهزل. وقد يطلق التضمير على العمل الأول أو الثاني وإطلاقه على الأول لأنه مقدمة للثاني وإلا فحقيقة التضمير إحداث الضمور وهو الهزال وخفة اللحم. وإنما يفعل ذلك بالخيل لتخف في الجري يوم السباق كما أننا نعمل اليوم في الدنيا للحصول على السعادة في الأخرى (2) السبقة بالتحريك الغاية التي يحب السابق أن يصل إليها وبالفتح المرة من السبق والشريف رواها في كلام الإمام بالتحريك أو الفتح وفسرها بالغاية المحبوبة أو المرة من السبق وهو مطلوب لهذا روي الضم بصيغة رواية أخرى. ومن معاني السبقة بالتحريك الرهن الذي يوضع من المتراهنين في السباق أي الجعل الذي يأخذه السابق إلا أن الشريف فسرها بما تقدم (3) البؤس اشتداد الحاجة وسوء الحالة. ويوم البؤس يوم الجزاء مع الفقر من الأعمال الصالحة. والعامل له هو الذي يعمل الصالح لينجو من البوس في ذلك اليوم (4) يريد الأمل في البقاء واستمرار الحياة (5) أي اعملوا لله في السراء كما تعملون له في الضراء لا تصرفكم النعم عن خشيته والخوف منه
(٧١)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 20:52

نام طالبها. ولا كالنار نام هاربها (1). ألا وإنه من لا ينفعه الحق يضرره الباطل (2). ومن لم يستقم به الهدى يجر به الضلال إلى الردى.
ألا وإنكم قد أمرتم بالظعن (3). ودللتم على الزاد. وإن أخوف ما أخاف عليكم اتباع الهوى وطول الأمل. تزودوا من الدنيا ما تحرزون أنفسكم به غدا (4) (أقول) لو كان كلام يأخذ بالأعناق إلى الزهد في الدنيا ويضطر إلى عمل الآخرة لكان هذا الكلام.
وكفى به قاطعا لعلائق الآمال. وقادحا زناد الاتعاظ والازدجار. ومن أعجبه قوله عليه السلام (ألا وإن اليوم المضمار وغدا السباق.
والسبقة الجنة والغاية النار) فإن فيه مع فخامة اللفظ وعظم قدر المعنى وصادق التمثيل وواقع التشبيه سرا عجيبا ومعنى لطيفا وهو قوله عليه السلام (والسبقة الجنة والغاية النار) فخالف بين اللفظين لاختلاف المعنيين. ولم يقل السبقة النار كما قال: السبقة الجنة لأن
____________________
(1) من أعجب العجائب الذي لم ير له مثيل أن ينام طالب الجنة في عظمها واستكمال أسباب السعادة فيها، وأن ينام الهارب من النار في هولها واستجماعها أسباب الشقاء (2) النفع الصحيح كله في الحق. فإن قال قائل إن الحق لم ينفعه فالباطل أشد ضررا له، ومن لم يستقم به الهدى المرشد إلى الحق أي لم يصل به إلى مطلوبه من السعادة جرى به الضلال إلى الردى والهلاك (3) الظعن الرحيل عن الدنيا وأمرنا به أمر تكوين أي كما خلقنا الله خلق فينا أن نرحل عن حياتنا الأولى لنستقر في الأخرى.
والزاد الذي دلنا عليه هو عمل الصالحات وترك السيئات (4) تحرزون أنفسكم تحفظونها


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 20:56

الاستباق إنما يكون إلى أمر محبوب وغرض مطلوب وهذه صفة الجنة وليس هذا المعنى موجودا في النار نعوذ بالله منها فلم يجز أن يقول والسبقة النار بل قال والغاية النار، لأن الغاية ينتهي إليها من لا يسره الانتهاء ومن يسره ذلك، فصلح أن يعبر بها عن الأمرين معا فهي في هذا الموضع كالمصير والمال قال الله تعالى (قل تمتعوا فإن مصيركم إلى النار) ولا يجوز في هذا الموضع أن يقال سبقتكم " بسكون الباء " إلى النار فتأمل ذلك فباطنه عجيب وغوره بعيد.
وكذلك أكثر كلامه عليه السلام. (وفي بعض النسخ) وقد جاء في رواية أخرى (والسبقة الجنة) بضم السين. والسبقة عندهم اسم لما يجعل للسابق إذا سبق من مال أو عرض والمعنيان متقاربان لأن ذلك لا يكون جزاء على فعل الأمر المذموم وإنما يكون جزاء على فعل الأمر المحمود 29 - ومن خطبة له عليه السلام أيها الناس المجتمعة أبدانهم. المختلفة أهواؤهم (1). كلامكم يوهي الصم الصلاب (2) وفعلكم يطمع فيكم الأعداء. تقولون
____________________
من الهلاك الأبدي (1) أهواؤهم آراؤهم وما تميل إليه قلوبهم (2) الصم جمع أصم
(٧٣)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 20:57

في المجالس كيت وكيت. فإذا جاء القتال قلتم حيدي حياد (1). ما عزت دعوة من دعاكم ولا استراح قلب من قاساكم (2). أعاليل بأضاليل.
دفاع ذي الدين المطول (3) لا يمنع الضيم الذليل. ولا يدرك الحق إلا بالجد. أي دار بعد داركم تمنعون. ومع أي إمام بعدي تقاتلون. المغرور والله من غررتموه. ومن فاز بكم فقد فاز والله بالسهم الأخيب (4).
ومن رمى بكم فقد رمى بأفوق ناصل (5) أصبحت والله لا أصدق
____________________
وهو من الحجارة الصلب المصمت والصلاب جمع صليب والصليب الشديد وبابه ظريف وظراف وضعيف وضعاف. ويوهيها يضعفها ويفتتها، يقال وهي الثوب ووهى يهي وهيا من باب ضرب وحسب، تخرق وانشق أي تقولون من الكلام ما يفلق الحجر بشدته وقوته ثم يكون فعلكم من الضعف والاختلال بحيث يطمع فيكم العدو (1) حيدى حياد كلمة يقولها الهارب كأنه يسأل الحرب أن تتنحى عنه من الحيدان وهو الميل والانحراف عن الشئ. وحياد مبنى على الكسر كما في قولهم فيحي فياح أي اتسعي وحمي حمام للداهية أي أنهم يقولون في المجلس سنفعل بالأعداء ما نفعل فإذا جاء القتال فروا وتقاعدوا (2) أي من دعاهم وحملهم بالترغيب على نصرته لم تعز دعوته لتخاذلهم فإن قاساهم وقهرهم انتقضوا عليه فاتعبوه والأعاليل إما جمع إعلال جمع علل جمع علة أو جمع إعلولة كما أن الأضاليل جمع إضلولة والأضاليل متعلقة بالأعاليل أي أنكم تتعللون بالأباطيل التي لا جدوى لها (3) أي أنكم تدافعون الحرب اللازمة لكم كما يدافع المدين المطول غريمه والمطول الكثير المطل وهو تأخير أداء الدين بلا عذر وقوله لا يمنع الضيم الخ أي أن الذليل الضعيف البأس الذي لا منعة له لا يمنع ضيما وإنما يمنع الضيم القوي العزيز (4) فاز بكم من فاز بالخير إذا ظفر به أي من ظفر بكم وكنتم نصيبه فقد ظفر بالسهم الأخيب وهو من سهام البسر الذي لاحظ له (5) ألا فوق من السهام مكسور الفوق. والفوق موضع الوتر من السهم والناصل العاري عن النصل أي
(٧٤)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 20:59

قولكم. ولا أطمع في نصركم. ولا أوعد العدو بكم. ما بالكم؟
ما دواؤكم؟ ما طبكم؟ القوم رجال أمثالكم. أقولا بغير عمل وغفلة من غير ورع. وطمعا في غير حق.
30 - ومن كلام له عليه السلام في معنى قتل عثمان لو أمرت به لكنت قاتلا. أو نهيت عنه لكنت ناصرا (1) غير أن من نصره لا يستطيع أن يقول خذله من أنا خير منه. ومن خذله لا يستطيع أن يقول نصره من هو خير مني (2) وأنا جامع لكم أمره:
____________________
من رمى بهم فكأنما رمى بسهم لا يثبت في الوتر حتى يرمى، وإن رمى به لم يصب مقتلا إذ لا يصل له. وهذه الخطبة خطبها أمير المؤمنين عند إغارة الضحاك بن قيس فإن معاوية لما بلغه فساد الجند على أمير المؤمنين دعا الضحاك بن قيس وقال له سر حتى تمر بناحية الكوفة وترتفع عنها ما استطعت فمن وجدت من الأعراب في طاعة علي فاغر عليه وإن وجدت له خيلا أو مسلحة فأغر عليها وإذا أصبحت في بلدة فأمس في أخرى ولا تقيمن لخيل بلغك أنها قد سرحت إليك لتلقاها فتقاتلها، وسرحه في ثلاثة آلاف فأقبل الضحاك فنهب الأموال وقتل من لقي من الأعراب ثم لقي بن عمر عميس بن مسعود الذهلي فقتله وهو ابن أخي عبد الله ابن مسعود ونهب الحاج وقتل منهم وهم على طريقهم عند القطقطانة فساء ذلك أمير المؤمنين وأخذ يستنهض الناس إلى الدفاع عن ديارهم وهم يتخاذلون فوبخهم بما تراه في هذه الخطبة، ثم دعا بحجر بن عدي فسيره إلى الضحاك في أربعة آلاف فقاتله فانهزم فارا إلى الشام يفتخر بأنه قتل ونهب قتله، ولم ينه عن قتله أي لم يدافع عنه بسيفه ولم يقاتل دونه وإلا كان ناصرا له. أما نهيه عن قتله بلسانه فهو ثابت وهو الذي أمر الحسن والحسين أن يذابا الناس عنه (2) أي
(٧٥)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 21:53

استأثر فأساء الأثرة. وجزعتم فأسأتم الجزع (1) ولله حكم واقع في المستأثر والجازع 31 - ومن كلام له عليه السلام لابن العباس لما أرسله إلى الزبير يستفيئه إلى طاعته قبل حرب الجمل (2) لا تلقين طلحة فإنك إن تلقه تجده كالثور عاقصا قرنه (3) يركب الصعب ويقول هو الذلول. ولكن الق الزبير فإنه ألين عريكة (4) فقل له يقول لك ابن خالك: عرفتني بالحجاز وأنكرتني
____________________
أن الذين نصروه ليسوا بأفضل من الذين خذلوه لهذا لا يستطيع ناصره أن يقول إني خير من الذي خذله ولا يستطيع خاذله أن يقول إن الناصر خير مني يريد أن القلوب متفقة على أن ناصريه لم يكونوا في شئ من الخير الذي يفضلون به على خاذليه (1) أي أنه استبد عليكم فأساء الاستبداد وكان عليه أن يخفف منه حتى لا يزعجكم، وجزعتم لاستبداده فأسأتم الجزع أي لم ترفقوا في جزعكم ولم تقفوا عند الحد الأولى بكم وكان عليكم أن تقتصروا على الشكوى ولا تذهبوا في الإساءة إلى حد القتل ولله حكمه في المستأثر وهو عثمان وفي الجازع وهو أنتم فما آخذه وآخذكم أو عفا عنه وعفا عنكم (2) يستفيئه أي يسترجعه (3) يروى أن تلقه تلفه الأولى بالقاف والثانية بالفاء من ألفاه يلفيه وهي بمعنى تحده، وعاقصا قرنه من عقص الشعر إذا ضفره وفتله ولواه وهو تمثيل له في تغطرسه وكبره وعدم انقياده، ويركب الصعب يستهين به ويزعم أنه ذلول سهل (4) العريكة الطبيعة وعرفه بالحجاز أطاعه فيه حيث عقد له
(٧٦)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 21:55

بالعراق فما عدا مما بدا (1) (أقول هو أول من سمعت منه هذه الكلمة أعني " فما عدا مما بدا ") 32 - ومن خطبة له عليه السلام أيها الناس إنا قد أصبحنا في دهر عنود. وزمن كنود (2). يعد فيه المحسن مسيئا. ويزداد الظالم فيه عتوا. لا ننتفع بما علمنا. ولا نسأل عما جهلنا. ولا نتخوف قارعة حتى تحل بنا (3). فالناس على أربعة أصناف: منهم من لا يمنعه الفساد إلا مهانة نفسه وكلالة حده ونضيض وفره (4). ومنهم المصلت لسيفه. والمعلن بشره. والمجلب بخيله ورجله. قد أشرط نفسه وأوبق دينه. لحطام ينتهزه. أو مقنب
____________________
البيعة وأنكره بالعراق حيث خرج عليه وجمع لقتاله (1) عداه الأمر صرفه وبدا ظهر، ومن هنا بمعنى عن، نقل ابن قتيبة حدثني فلان من فلان أي عنه، ونهيت من كذا أي عنه أي ما الذي صرفك عما كان بدا وظهر منك (2) العنود الجائر من عند يعند كنصر جار عن الطريق وعدل، والكنود الكفور. ويروى وزمن شديد أي بخيل كما في قوله تعالى (وإنه لحب الخير لشديد) أي أن الإنسان لأجل حبه للمال بخيل والوصف لأهل الزمن والدهر كما هو ظاهر. وسوء طباع الناس يحملهم على عد المحسن مسيئا (3) القارعة الخطب يقرع من ينزل به أي يصيبه. والداهية العظيمة (4) القسم الأول من يقعد به عن طلب الإمارة والسلطان حقارة نفسه فلا يجد معينا ينصره وكلالة حده أي ضعف سلاحه عن القطع في أعدائه، يقال كل السيف كلالة إذا لم يقطع والمراد إعوازه من السلاح أو لضعفه عن استعماله، ونضيض وفره قلة ماله وكان مقتضى النسق أن يقول ونضاضة وفره لكنه عدل إلى الوصف تفننا. والنضيض
(٧٧)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 21:56

يقوده. أو منبر يفرعه (1). ولبئس المتجر أن ترى الدنيا لنفسك ثمنا ومما لك عند الله عوضا. ومنهم من يطلب الدنيا بعمل الآخرة ولا يطلب الآخرة بعمل الدنيا قد طامن من شخصه وقارب من خطوه وشمر من ثوبه وزخرف من نفسه للأمانة واتخذ ستر الله ذريعة إلى المعصية (2) ومنهم من أقعده عن طلب الملك ضؤولة نفسه (3). وانقطاع سببه.
فقصرته الحال عن حاله فتحلى باسم القناعة وتزين بلباس أهل الزهادة وليس من ذلك في مراح ولا مغدى. وبقي رجال غض أبصارهم ذكر المرجع (4). وأراق دموعهم خوف المحشر. فهم بين شريد
____________________
القليل والوفر المال (1) القسم الثاني الذي يطلب الإمارة وما هي من حقه ويجهر بذلك فهو مصلت لسيفه أي سال له على اعتاق الذين لا يسمعون لسلطان الباطل والمعلن المظهر، والمجلب بخيله من أجلب القوم أي جلبوا وتجمعوا من كل أوب للحرب. والرجل جمع راجل كالركب جمع راكب، وأشرط نفسه أي هيأها واعدها للشر والفساد في الأرض أو للعقوبة وسوء العاقبة، وأوبق دينه أهلكه، والحطام المال وأصله ما تكسر من اليبيس ينتهزه يغتنمه أو يختلسه والمقنب طائفة من الخيل ما بين الثلاثين إلى الأربعين. وإنما يطلب قود المقنب تعززا على الناس وكبرا وفرع المنبر بالفاء أي علاه وفي علو المنبر والخطبة على الناس من الرفعة ما يبعث على الطلب فهذا القسم قد أضاع دينه وأفسد الناس في طلب هذه الشهوات المذكورة (2) الذريعة الوسيلة وهذا قسم ثالث (3) الضؤولة بالضم الضعف وهذا هو القسم الرابع وليس من الزهادة في ذهاب ولا إياب أي لا في فعل ولا ترك (4) هذا قسم خامس للناس مطلقا والأقسام الأربعة للناس المعروفين الواقعين تحت نظر العامة فقوله فيما سبق فالناس أربعة أصناف إنما يريد به الذين يعرفهم النظر الجلي ناسا، أما الرجال الذين
(٧٨)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 21:58

ناد (1). وخائف مقموع. وساكت مكعوم. وداع مخلص. وثكلان موجع. قد أخملتهم التقية (2) وشملتهم الذلة فهم في بحر أجاج.
أفواههم ضامزة (3). وقلوبهم قرحة. وقد وعظوا حتى ملوا (4) وقهروا حتى ذلوا. وقتلوا حتى قلوا. فلتكن الدنيا في أعينكم أصغر من حثالة القرظ وقراضة الجلم (5) واتعظوا بمن كان قبلكم.
قبل أن يتعظ بكم من بعدكم. وارفضوها ذميمة فإنها قد رفضت من كان أشغف بها منكم (6). (أقول) هذه الخطبة ربما نسبها من لا علم له إلى معاوية وهي من كلام أمير المؤمنين عليه السلام الذي لا
____________________
غضوا أبصارهم عن مطامع الدنيا خوفا من الآخرة وتذكرهم لمعادهم فهؤلاء لا يعرفون عند العامة وإنما يتعرف أحوالهم أمثالهم فكأنهم في نظر الناس ليسوا بناس (1) الناد الهارب من الجماعة إلى الوحدة، والمقموع المقهور، والمكعوم من كعم البعير شد فاه لئلا يأكل أو يعض وما يشد به. كعام ككتاب. والثكلان الحزين (2) أخمله أسقط ذكره حتى لم يعد له بين الناس نباهة. والتقية اتقاء الظلم بإخفاء الحال والأجاج الملح أي أنهم في الناس كمن وقع في البحر الملح لا يجد ما يطفئ ظمأه ولا ينقع غلته (3) ضامزة ساكنة ضمز يضمز بالزاي المعجمة سكت يسكت، والقرحة بفتح فكسر المجروحة (4) أي أنهم أكثروا من وعظ الناس حتى ملهم الناس وسئموا من كلامهم (5) الحثالة بالضم القشارة وما لا خير فيه، والقرظ ورق السلم أو ثمر السنط يدبغ به والجلم بالتحريك مقراض يجز به الصوف وقراضته ما يسقط منه عند القرض والجز، إنما طالبهم باحتقار الدنيا بعد التقسيم المتقدم لما ثبت من أن الدنيا لم تصف إلا للأشرار، أما المتقون الذين ذكرهم فإنهم لم يصيبوا منها إلا العناء وكل ما كان شأنه أن يأوي إلى الأشرار ويجافي الأخيار فهو أجدر بالاحتقار (6) أي من كان أشد تعلقا بها منكم
(٧٩)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 22:00

يشك فيه وأين الذهب من الرغام (1) والعذب من الأجاج. وقد دل على ذلك الدليل الخريت (2) ونقده الناقد البصير عمرو بن بحر الجاحظ فإنه ذكر هذه الخطبة في كتاب البيان والتبيين وذكر من نسبها إلى معاوية ثم قال هي بكلام علي عليه السلام أشبه، وبمذهبه في تصنيف الناس وبالإخبار عما هم عليه من القهر والإذلال ومن التقية والخوف أليق (3) قال ومتى وجدنا معاوية في حال من الأحوال يسلك في كلامه مسلك الزهاد. ومذاهب العباد) 33 - ومن خطبة له عليه السلام عند خروجه لقتال أهل البصرة (4) قال عبد الله بن العباس دخلت على أمير المؤمنين عليه السلام بذي قار (5) وهو يخصف نعله (6) فقال لي ما قيمة هذا النعل فقلت لا قيمة لها، فقال عليه السلام والله لهي أحب إلي من إمرتكم إلا أن أقيم حقا أو أدفع باطلا ثم خرج عليه السلام فخطب الناس فقال:
إن الله بعث محمدا صلى الله عليه وآله وليس أحد من العرب
____________________
(1) الرغام بالفتح التراب (2) الخريت الحاذق في الدلالة (3) تصنيف الناس تقسيمهم وتبيين أصنافهم (4) في وقعة الجمل (5) بلد بين واسط والكوفة وهو قريب من البصرة وكانت فيه الحرب بين العرب والفرس ونصرت فيه العرب قبل الاسلام (6) يخصف
(٨٠)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 22:01

يقرأ كتابا ولا يدعي نبوة. فساق الناس حتى بوأهم محلتهم وبلغهم منجاتهم (1) فاستقامت قناتهم (2) واطمأنت صفاتهم. أما والله إن كنت لفي ساقتها (3) حتى تولت بحذافيرها ما ضعفت ولا جبنت وإن مسيري هذا لمثلها (4) فلأنقبن الباطل حتى يخرج الحق من جنبه (5) مالي ولقريش. والله لقد قاتلتهم كافرين ولأقاتلنهم مفتونين. وإني
____________________
نعله يخرزها (1) بوأهم محلتهم أي أنزلهم منزلتهم فالناس قبل الاسلام كأنهم كانوا عرباء مشردين والاسلام هو منزلهم الذي يسكنون فيه ويأمنون من المخاوف، فالنبي صلى الله عليه وسلم ساق الناس حتى أوصلهم إلى منزلهم من الاسلام الذي كانوا قد ضلوا عنه وبلغهم بذلك مكان نجاتهم من المهالك (2) القناة العود والرمح. والكلام تمثيل لاستقامة أحوالهم. والصفاة الحجر الصلد الضخم. وأراد به مواطئ أقدامهم.
والكلام تصوير لاستقرارهم على راحة كاملة وخلاصهم مما كان يرجف قلوبهم ويزلزل أقدامهم (3) إن كنت الخ إن هذه هي المخففة من الثقيلة واسمها ضمير الشأن محذوف والأصل إنه كنت الخ. والمعنى. قد كنت. والساقة مؤخر الجيش السائق لمقدمه. وولت بحذافيرها بجملتها. والضمائر في ساقتها وولت بحذافيرها عائدة إلى الحادثة المفهومة من الحديث وهي ما أنعم الله به من بعثة النبي صلى الله عليه وسلم ليخرجهم من الظلمات إلى النور ومن الذلة للعزة وقال الشارح ابن أبي الحديد الضمائر للجاهلية المفهومة من الكلام وكونه في ساقتها أنه طارد لها. ويضعفه أن ساقة الجيش منه لا من مقاتله فلو كان في ساقة الجاهلية لكان من جيشها نعوذ بالله. ويمكن تصحيح كلام الشارح بجعل الساقة جمع سائق أي كنت في الذين يسوقونها طردا حتى ولت (4) أي أنه يسير إلى الجهاد في سبيل الحق (5) الباطل يبادر الأوهام فيشغلها عن الحق ويقوم حجابا مانعا للبصيرة عن الحقيقة فكأنه شئ اشتمل على الحق فستره


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 22:04

لصاحبهم بالأمس كما أنا صاحبهم اليوم * (والله ما تنقم منا قريش إلا أن الله اختارنا عليهم فأدخلناهم في حيزنا فكانوا كما قال الأول، أدمت لعمري شربك المحض صابحا وأكلك بالزبد المقشرة البجرا ونحن وهبناك العلاء ولم تكن عليا وحطنا حولك الجرد والسمرا) 34 - (ومن خطبة له عليه السلام في استنفار الناس إلى أهل الشام) أف لكم لقد سئمت عتابكم. أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة عوضا. وبالذل من العز خلفا. إذا دعوتكم إلى جهاد عدوكم دارت أعينكم كأنكم من الموت في غمرة (1). ومن الذهول في سكرة يرتج عليكم حواري فتعمهون (2) فكأن
____________________
وصار الحق في طيه. والكلام تمثيل لحال الباطل مع الحق وحال الإمام في كشف الباطل وإظهار الحق (1) دوران الأعين اضطرابها من الجزع. ومن غمرة الموت يدور بصره فإنهم يريدون من غمرة الموت الشدة التي تنتهي إليه يشير إلى قوله تعالى (ينظرون إليك نظر المغشي عليه من الموت) (2) الجوار بالفتح في الكلام. ويرتج بمعنى يغلق
* ما بين القوسين زيادة في بعض النسخ.
(٨٢)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 22:07

قلوبكم مألوسة (1) فأنتم لا تعقلون. ما أنتم لي بثقة سجيس الليالي (2) وما أنتم بركن يمال بكم ولا زوافر عز يفتقر إليكم (3) ما أنتم إلا كإبل ضل رعاتها. فكلما جمعت من جانب انتشرت من آخر. لبئس لعمر الله سعر نار الحرب أنتم (4) تكادون ولا تكيدون. وتنقص أطرافكم فلا تمتعضون (5) لا ينام عنكم وأنتم في غفلة ساهون. غلب والله المتخاذلون وأيم (6) الله إني لأظن بكم أن لو حمس الوغى واستحر الموت قد انفرجتم عن ابن أبي طالب انفراج الرأس (7) والله إن امرأ يمكن عدوه من نفسه يعرق لحمه (Cool
____________________
أي لا تهتدون لفهمه فتعمهون أي تتحيرون وتترددون (1) المألوسة المخلوطة بمس الجنون (2) سجيس بفتح فكسر كلمة تقال بمعنى أبدا. وسجيس أصله من سجس الماء بمعنى تغير وكدر. وكان أصل الاستعمال ما دامت الليالي بظلامها أي ما دام الليل ليلا. ويقال سجيس لا وجس بفتح الجيم وضمها، وسجيس عجيس كل ذلك بمعنى أبدا أي أنهم ليسوا بثقات عنده يركن إليهم أبدا (3) الزافرة من البناء ركنه ومن الرجل عشيرته. وقوله يمال بكم أي يمال على العدو بعزكم وقوتكم (4) السعر أصله مصدر سعر النار من باب نفع أوقدها، أي لبئس ما توقد به الحرب أنتم. ويقال إن سعر جمع ساعر كشرب جمع شارب وركب جمع راكب (5) امتعض غضب (6) غلب مبني للمجهول. والمتخاذلون الذين يخذل بعضهم بعضا ولا يتناصرون (7) حمس كفرح اشتد. والوغى الحرب. واستحر بلغ في النفوس غاية حدته. وقوله انفراج الرأس أي انفراجا لا التئام بعده فإن الرأس إذا انفرج عن البدن أو انفرج أحد شقيه عن الآخر لم يعد للالتئام (Cool يأكل لحمه حتى لا يبقى منه شئ على العظم. وفراه يفريه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 22:08

ويهشم عظمه. ويفري جلده لعظيم عجزه ضعيف ما ضمت عليه جوانح صدره (1) أنت فكن ذاك إن شئت (2) فأما أنا فوالله دون أن أعطي ذلك ضرب بالمشرفية تطير منه فراش الهام. وتطيح السواعد والأقدام (3). ويفعل الله بعد ذلك ما يشاء أيها الناس إن لي عليكم حقا ولكم علي حق. فأما حقكم علي فالنصيحة لكم. وتوفير فيئكم عليكم (4) وتعليمكم كيلا تجهلوا وتأديبكم كيما تعلموا. وأما حقي عليكم فالوفاء بالبيعة والنصيحة في المشهد والمغيب. والإجابة حين أدعوكم. والطاعة حين آمركم 35 - ومن خطبة له عليه السلام بعد التحكيم الحمد لله وإن أتى الدهر بالخطب الفادح (5) والحدث الجليل.
____________________
مزقه يمزقه (1) ما ضمت عليه الجوانح هو القلب وما يتبعه من الأوعية الدموية.
والجوانح الضلوع تحت الترائب، والترائب ما يلي الترقوتين من عظام الصدر أو ما بين الثديين والترقوتين. يريد ضعيف القلب (2) يمكن أن يكون خطابا عاما لكل من يمكن عدوه من نفسه. ويروى أنه خطاب للأشعث بن قيس عندما قال له هلا فعلت فعل ابن عفان فأجابه بقوله إن فعل ابن عفان لمخزاة على من لا دين له وإن امرءا الخ (3) أي لا يمكن عدوه من نفسه حتى يكون دون ذلك ضرب بالمشرفية وهي السيوف التي تنسب إلى مشارف وهي قرى من أرض العرب تدنو من الريف، ولا يقال في النسبة إليها مشارفي. وفراش الهام العظام الرقيقة التي تلي القحف. وتطيح السواعد أي تسقط (4) الفئ الخراج وما يحويه بيت المال (5) من فدحه الدين أي أثقله. والحدث


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
محمد منسى

عدد الرسائل : 19733
العمر : 40
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه   السبت 12 يناير 2019 - 22:10

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ليس معه إله غيره وأن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وآله أما بعد فإن معصية الناصح الشفيق العالم المجرب تورث الحسرة وتعقب الندامة. وقد كنت أمرتكم في هذه الحكومة أمري ونخلت لكم مخزون رأيي (1) لو كان يطاع لقصير أمر (2) فأبيتم علي إباء المخالفين الجفاة والمنابذين العصاة. حتى ارتاب
____________________
بالتحريك الحادث (1) الحكومة حكومة الحكمين عمرو بن العاص وأبي موسى الأشعري. وذلك بعد ما وقف القتال بين علي أمير المؤمنين ومعاوية بن أبي سفيان في حرب صفين سنة سبع وثلاثين من الهجرة فإن جيش معاوية لما رأى أن الدبرة تكون عليه رفعوا المصاحف على الرماح يطلبون رد الحكم إلى كتاب الله وكانت الحرب أكلت من الفريقين، فانخدع القراء وجماعة تتبعوهم من جيش علي وقالوا: دعينا إلى كتاب الله ونحن أحق بالإجابة إليه، فقال لهم أمير المؤمنين إنها كلمة حق يراد بها باطل إنهم ما رفعوها ليرجعوا إلى حكمها إنهم يعرفونها ولا يعملون بها ولكنها الخديعة والوهن والمكيدة، أعيروني سواعدكم وجماجمكم ساعة واحدة فقد بلغ الحق مقطعه ولم يبق إلا أن يقطع دابر الذين ظلموا، فخالفوا واختلفوا، فوضعت الحرب أوزارها وتكلم الناس في الصلح وتحكيم حكمين يحكمان بما في كتاب الله فاختار معاوية عمرو بن العاص واختار بعض أصحاب أمير المؤمنين أبا موسى الأشعري فلم يرض أمير المؤمنين واختار عبد الله بن عباس فلم يرضوا ثم اختار الأشتر النخعي فلم يطيعوا فوافقهم على أبي موسى مكرها بعد أن أعذر في النصيحة لهم فلم يذعنوا. فقد نخل لهم أي أخلص رأيه في الحكومة أولا وآخرا ثم انتهى أمر التحكيم بانخداع أبي موسى لعمرو بن العاص وخلعه أمير المؤمنين ومعاوية ثم صعود عمرو بعده وإثباته معاوية وخلعه أمير المؤمنين، وأعقب ذلك ضعف أمير المؤمنين وأصحابه (2) هو مولى جذيمة المعروف
(٨٥)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com متصل
 
نهج البلاغة - خطب الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 11انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 9, 10, 11  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ومنتدبات ابو ريوف  :: المنــتديــات العامه :: منتدى الركن الاســـــــلامي-
انتقل الى: