موقع ومنتدبات ابو ريوف
عزيزي هنا مملكة أبو ريوف للابداع

يجب عليك التسجيل لتتمكن من المشاركه والمشاهده لاقسام الموقع والبث المباشر المدير العام أبو ريوف

المشرفون : محمد منسي - ملكة الحب
لكم منا أجمل تحيه


M E T O

موقع ومنتدبات ابو ريوف

كل مساهمه في هذا المنتدى بشكل أو بآخر هي تعبر في الواقع عن رأي صاحبها
 
الرئيسيةبوابة METOاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
اهلا باصدقاء أبو ريوف بعد غياب اربع سنين اعود لمنتداكم الجميل لطالما علمت بأني هنا معكم استنشق عطراً يفوح من اقلامكم لكم مني كل الحب والتقدير أخوكم الصغير أبو ريوف

توقيت الرياض
المواضيع الأخيرة
» قطرة ماء احمد سويلم;
أمس في 10:22 من طرف محمد منسى

» الغيرة على مصر
أمس في 10:05 من طرف محمد منسى

» الي متي ؟! *اخوان الارهاب يسعون لتدمير مصر * سجل حافل بالاجرام والعنف  
السبت 10 نوفمبر 2018 - 10:55 من طرف محمد منسى

» شامة وقلب قاس
الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 13:44 من طرف محمد منسى

» إلــــيك عنـــــــــى
الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 9:57 من طرف محمد منسى

» ارجوحة وشجرة صبار
الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 2:40 من طرف محمد منسى

» النقراشى وعبد الناصر والسادات.. و80 عاما مع الإرهاب!
الخميس 8 نوفمبر 2018 - 11:51 من طرف محمد منسى

» قصيده للكبار والصغار ******************
الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 10:08 من طرف محمد منسى

» مرثية عمرو منسي
الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 - 14:40 من طرف محمد منسى

» خاني وذليته :: للكاتبه السعوديه مشاعل الراشد
الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 - 10:35 من طرف محمد منسى

» خاني وذليته :: للكاتبه السعوديه مشاعل الراشد
الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 - 9:07 من طرف محمد منسى

»  ليس في البلاد جميلة كمصر
الإثنين 5 نوفمبر 2018 - 11:14 من طرف محمد منسى

» لا إله إلا اللهِ
الأحد 4 نوفمبر 2018 - 12:42 من طرف محمد منسى

» (( وفــــــــاء )) فاتنة كالفجر
الأحد 4 نوفمبر 2018 - 12:08 من طرف محمد منسى

» ا وداعا
الأحد 4 نوفمبر 2018 - 10:21 من طرف محمد منسى

» حديث الجندى الصفيح
الخميس 1 نوفمبر 2018 - 20:48 من طرف محمد منسى

» هل أسلم نجيب الريحانى قبل وفاته؟
الخميس 1 نوفمبر 2018 - 20:31 من طرف محمد منسى

» أنا من غنّــــاك
الخميس 1 نوفمبر 2018 - 11:56 من طرف محمد منسى

» الحسين.. الجسد فى كربلاء والرأس فى مصر
الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 7:51 من طرف محمد منسى

» مصر والسعودية.. علاقات إستراتيجية راسخة
الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 7:36 من طرف محمد منسى

» إعتذار إلى حبيبتى
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 21:48 من طرف محمد منسى

» غرفة
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 11:05 من طرف محمد منسى

» صاحب المصنع
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 10:59 من طرف محمد منسى

» أساطير الخريف
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 10:54 من طرف محمد منسى

» الرحيـــــــل
الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 10:10 من طرف محمد منسى

» المـــــلك ********
الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 10:08 من طرف محمد منسى

» دماء الورود **********
الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 10:04 من طرف محمد منسى

» الأحبــــــاء *********
الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 10:00 من طرف محمد منسى

» دولة الحروف
الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 9:54 من طرف محمد منسى

» (( مصلــــــــــوب على الكلمه ))
الأحد 28 أكتوبر 2018 - 20:55 من طرف محمد منسى

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محمد منسى - 18911
 
ملكة الحب - 1144
 
ابو ريوف METO - 324
 
جلالة الملكه - 180
 
باكى - 67
 
الحربي - 36
 
صلاح اليب2 - 35
 
زهرالورد - 30
 
اكينو ملوال - 29
 
رشيد سويدة - 29
 

شاطر | 
 

 فى ذكرى جمال عبد الناصر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 18911
العمر : 39
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: فى ذكرى جمال عبد الناصر   الأحد 7 يناير 2018 - 23:07

فى ذكرى جمال عبد الناصر



فى هذا الشهر تحل ذكرى عزيزة على المصريين، هى الذكرى المئوية لميلاد زعيم عظيم، ولد فى 15 يناير 1918، ويقترن اسمه بأحداث وانجازات رائعة لا يقترن مثلها باسم زعيم مصرى آخر فى العصر الحديث، صحيح أن اسمه اقترن أيضا ببعض الاخفاقات الكبيرة، ولكنها لم تستطع أن تمحو الذكرى الطيبة لأعماله العظيمة.
كان الشاعر العراقى مهدى الجواهرى محقا إذن عندما وصف جمال عبد الناصر عند وفاته بأنه »عظيم المجد والأخطاء«، وكذلك كان الشاعر المصرى أحمد فؤاد نجم فى رثائه لعبد الناصر، إذ قال إنه »عمل حاجات معجزة، وحاجات كتير خابت. وإن كان جرح قلبنا، كل الجراح طابت«.
لقد وصفت جمال عبد الناصر مرة، فى مقال سابق لي، بأنه كان رجلا سعيد الحظ إذ اقترنت الحقبة الناصرية فى مصر بما اسميته »الزمن الجميل«، ليس فقط فى مصر بل وربما فى العالم كله. كانت العشر سنوات التى شهدت صعود الناصرية وأهم انجازاته (55 ـ1965)، فترة مدهشة فى حياة العالم الثالث، إذ شهدت صعود سياسة الحياد الايجابى أو عدم الانحياز، وتسلم حكام وطنيين مقاليد الحكم رفعوا شعارات الاستقلال السياسى والاقتصادي، ونجح كثير منهم فى تحقيق الهدفين، قبل أن تتغير ظروف العالم، ومعها ظروف العالم الثالث، فأصبح الاستقلال الاقتصادى هدفا بعيد المنال فى ظل هيمنة الشركات متعددة الجنسيات.
كان ذلك الزمن أيضا زمنا جميلا فى العالمين الرأسمالى والاشتراكي، شهدا خلاله صعود بعض الشخصيات الفذة إلى قمة السلطة فى كلا المعسكرين، جون كينيدى فى الولايات المتحدة ونيكيتا خروتشوف فى الاتحاد السوفيتي.
ما الذى جعل ذلك الزمن «جميلا»، ثم ما الذى أدى إلى انقضائه فى وقت ما خلال النصف الثانى من الستينيات؟ من الممكن تفسيره بأن شيئا قريبا من التعادل ساد فى ذلك الوقت بين القوتين العظميين مما منع أيا منهما من السيطرة المنفردة على العالم، وسمح للدول الصغيرة بحرية الحركة، ومحاولة الفوز بالاستقلال، كما يمكن تفسيره بأن التنافس الأيديولوجى بين هاتين القوتين (بصرف النظر عن تعاطفنا مع هذه الأيديولوجية أو تلك) كان تنافسا فى »قضية أخلاقية«، وليس فى قضية اقتصادية بحتة تدور حول تحقيق أقصى ربح ممكن، كالذى شهدناه ابتداء من أوائل السبعينيات. ولكن أيا كان التفسير فالمؤكد أن الشخصيات التى صعدت إلى الحكم فى معظم دول العالم ابتداء من السبعينيات كانت أقل التزاما بالقضايا الأخلاقية وأكثر تمسكا بمغانم السلطة.
هذا التشخيص ينطبق فى رأيى على مصر والبلاد العربية الأخري، كانطباقه على معظم بلاد العالم الثالث، وعلى المعسكرين الغربى والشرقي، فلنقارن مثلا بين سياسة الريجانية التى سادت فى الولايات المتحدة طوال الثمانينيات وبين سياسة جون كينيدي، أو بين سياسة خلفاء خروتشوف فى الاتحاد السوفيتى وسياسة خروتشوف نفسه أو ستالين. أصبح معدل النمو الاقتصادى هو المعيار الأكثر انتشارا فى تقييم السياسة الاقتصادية فى مختلف الدول بالمقارنة بقضية توزيع الدخل، وهو (أى معيار معدل النمو) لا يميز بين ذهاب ثمار التقدم الاقتصادى لقلة ضئيلة تستأثر بالحكم وبين توزيعها توزيعا اكثر عدالة.
هذا التحول هو ما شهدناه فى مصر منذ منتصف السبعينيات، وهذا هو أحد أسباب اعتبارنا فترة (55 ـ 1965) »زمنا جميلا«، من حقنا أن نحنّ اليه كما يحنّ المرء إلى فترة الصبا والشباب التى تتسم بطموحات أكبر والتمسك بالمثل العليا، وثقة أكبر فى قدرة المرء على تحقيق هذه الطموحات والمثل العليا فى الواقع. نعم لقد أصبحنا أكثر واقعية مما كنا خلال الزمن الجميل، ولكن الواقعية التى تفتقر إلى الخيال والطموح ليست بالضرورة صفة أفضل من التمسك بالمثل العليا، إذا كانت هذه الواقعية تعنى قبول ما لا يمكن أن ترضى عنه الأخلاق.
هذا هو بعض ما تحمله لنا ذكرى جمال عبد الناصر، وهو ما يجعلنا نغض البصر أحيانا عن خطأ هنا أو هناك، بل وحتى عن اقتران عصره بدرجة من الاستبداد تزيد عما كان سائدا قبل ذلك العصر وبعده.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com
 
فى ذكرى جمال عبد الناصر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ومنتدبات ابو ريوف  :: المنــتديــات العامه :: منتدى المــقـــالات-
انتقل الى: