موقع ومنتدبات ابو ريوف
عزيزي هنا مملكة أبو ريوف للابداع

يجب عليك التسجيل لتتمكن من المشاركه والمشاهده لاقسام الموقع والبث المباشر المدير العام أبو ريوف

المشرفون : محمد منسي - ملكة الحب
لكم منا أجمل تحيه


M E T O

موقع ومنتدبات ابو ريوف

كل مساهمه في هذا المنتدى بشكل أو بآخر هي تعبر في الواقع عن رأي صاحبها
 
الرئيسيةبوابة METOاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
اهلا باصدقاء أبو ريوف بعد غياب اربع سنين اعود لمنتداكم الجميل لطالما علمت بأني هنا معكم استنشق عطراً يفوح من اقلامكم لكم مني كل الحب والتقدير أخوكم الصغير أبو ريوف

توقيت الرياض
المواضيع الأخيرة
» قطرة ماء احمد سويلم;
اليوم في 10:22 من طرف محمد منسى

» الغيرة على مصر
اليوم في 10:05 من طرف محمد منسى

» الي متي ؟! *اخوان الارهاب يسعون لتدمير مصر * سجل حافل بالاجرام والعنف  
السبت 10 نوفمبر 2018 - 10:55 من طرف محمد منسى

» شامة وقلب قاس
الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 13:44 من طرف محمد منسى

» إلــــيك عنـــــــــى
الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 9:57 من طرف محمد منسى

» ارجوحة وشجرة صبار
الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 2:40 من طرف محمد منسى

» النقراشى وعبد الناصر والسادات.. و80 عاما مع الإرهاب!
الخميس 8 نوفمبر 2018 - 11:51 من طرف محمد منسى

» قصيده للكبار والصغار ******************
الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 10:08 من طرف محمد منسى

» مرثية عمرو منسي
الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 - 14:40 من طرف محمد منسى

» خاني وذليته :: للكاتبه السعوديه مشاعل الراشد
الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 - 10:35 من طرف محمد منسى

» خاني وذليته :: للكاتبه السعوديه مشاعل الراشد
الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 - 9:07 من طرف محمد منسى

»  ليس في البلاد جميلة كمصر
الإثنين 5 نوفمبر 2018 - 11:14 من طرف محمد منسى

» لا إله إلا اللهِ
الأحد 4 نوفمبر 2018 - 12:42 من طرف محمد منسى

» (( وفــــــــاء )) فاتنة كالفجر
الأحد 4 نوفمبر 2018 - 12:08 من طرف محمد منسى

» ا وداعا
الأحد 4 نوفمبر 2018 - 10:21 من طرف محمد منسى

» حديث الجندى الصفيح
الخميس 1 نوفمبر 2018 - 20:48 من طرف محمد منسى

» هل أسلم نجيب الريحانى قبل وفاته؟
الخميس 1 نوفمبر 2018 - 20:31 من طرف محمد منسى

» أنا من غنّــــاك
الخميس 1 نوفمبر 2018 - 11:56 من طرف محمد منسى

» الحسين.. الجسد فى كربلاء والرأس فى مصر
الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 7:51 من طرف محمد منسى

» مصر والسعودية.. علاقات إستراتيجية راسخة
الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 7:36 من طرف محمد منسى

» إعتذار إلى حبيبتى
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 21:48 من طرف محمد منسى

» غرفة
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 11:05 من طرف محمد منسى

» صاحب المصنع
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 10:59 من طرف محمد منسى

» أساطير الخريف
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 10:54 من طرف محمد منسى

» الرحيـــــــل
الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 10:10 من طرف محمد منسى

» المـــــلك ********
الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 10:08 من طرف محمد منسى

» دماء الورود **********
الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 10:04 من طرف محمد منسى

» الأحبــــــاء *********
الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 10:00 من طرف محمد منسى

» دولة الحروف
الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 9:54 من طرف محمد منسى

» (( مصلــــــــــوب على الكلمه ))
الأحد 28 أكتوبر 2018 - 20:55 من طرف محمد منسى

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محمد منسى - 18911
 
ملكة الحب - 1144
 
ابو ريوف METO - 324
 
جلالة الملكه - 180
 
باكى - 67
 
الحربي - 36
 
صلاح اليب2 - 35
 
زهرالورد - 30
 
اكينو ملوال - 29
 
رشيد سويدة - 29
 

شاطر | 
 

 زلزال السادات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد منسى
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 18911
العمر : 39
الموقع : منتديات ابو ريوف
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: زلزال السادات   الأحد 19 نوفمبر 2017 - 14:59


كانت زيارة الرئيس الراحل أنور السادات إلى القدس المحتلة, فى مثل هذا اليوم قبل 40 عاماً، وصل أول رئيس عربى إلى إسرائيل، زلزالاً أطاح بعض ما كان يُعتبر مُسَّلمات أو ثوابت عربية.

بدأت مقدمات ذلك الزلزال قبل الزيارة بعشرة أيام عندما أعلن السادات فى نهاية خطابه أمام مجلس الشعب استعداده للذهاب إلى إسرائيل والحديث أمام الكنيست0 وقف العالم ساعتها على قدم واحدة بين مُصَّدق ومُتشَّكك. ظن كُثر فى البداية أن السادات يناور، أو يسعى إلى تعبئة ضغط دولى على إسرائيل التى كان اليمين المتشدد قد وصل إلى الحكم فيها للمرة الأولى قبل عدة أشهر، وأغلق النافذة الصغيرة التى حاول وزير الخارجية الأمريكى الأسبق هنرى كيسنجر فتحها لعله يجد وراءها طريقاً يقود إلى تسوية سلمية.

لم يعرف معظم العالم وقتها أن اتصالات سرية سبقت ذلك الحدث الكبير. ورغم أن السادات كان يعرف مسبقاً, بموجب تلك الاتصالات, فقد تأخر فى تكليف من يكتب هذا الخطاب. ووقع اختياره فى البداية على الراحل الكبير د. بطرس غالي، الذى تولى وزارة الدولة للشئون الخارجية بعد محمد رياض الذى استقال اعتراضاً على الزيارة، ومعه وزير الخارجية وقتها إسماعيل فهمي.

كتب د. غالى الخطاب بطريقة أستاذ العلاقات الدولية والقانون الدولي، فجاء قوياً مُعبَّراً عن المواقف والمعانى التى أرادها السادات. ولكن لغته الرصينة المتأثرة بالخلفية الأكاديمية، والمعتمدة على الحجة والمنطق والقواعد القانونية، لم تكن ملائمة لما أراده السادات، وهو أن يخاطب الإسرائيليين فى بيوتهم، وقد توقع ألاَّ يتخلف أحد منهم عن الاستماع إليه. ولذلك كلف الصحفى الكبير الراحل موسى صبرى بكتابة صيغة أخرى للخطاب بلغة عاطفية تصور أنها يمكن أن تؤثر فى نفوس الإسرائيليين.

ولبت تلك الصيغة ما تصور السادات أنه سيُحدث أثراً لدى الرأى العام الإسرائيلى الذى بشَّره قائلاً فى بداية الخطاب (جئت أليكم اليوم على قدمين ثابتتين، لكى نبنى حياة جديدة، لكى نقيم السلام على هذه الأرض، كلنا ـ مسلمين ومسيحيين ويهود ـ نعبد الله ... املأوا الأرض والفضاء بترانيم السلام، واملأوا الصدور والقلوب بآمال السلام ..).

ولكن السادات رحل قبل أن يرى كيف صار معظم الإسرائيليين أكثر رفضاً للسلام الذى حاول إقناعهم به.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammed.mansy@yahoo.com
 
زلزال السادات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ومنتدبات ابو ريوف  :: المنــتديــات العامه :: منتدى المــقـــالات-
انتقل الى: